Make your own free website on Tripod.com

لنبينا محمد صلى الله عميه وسلم

قصيدة الحلية  الشريفة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

فتحنا باسم فتاح لفتح الخير عنوان          شكرنا الله ذا عون فحق العبد شكران -1

حمد ناه بإجلا ل و صلينا  وسلمنا           على من لـم يكـن لولاه أكوان و أزمان -2

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رسـول اسمه احمد نبي قدره أمجد           خليل خلقه أسعـد من الخلاق بــرهان –3

قريشى  بشيرهاشمى أبطحى بــــل           أبر الناس ذو شـأن لخيل الرسل ختمان -4

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

5- هو الصدر المحلى ذاته بالحلية العليا         هو البدر المعـلى قدره لم يدر إنسان

6 - تلألأ وجهه كالشمس نوراً فيه تدوير[1][1]        مليحٌ أزهر اللون[2][2] مَلاح الدهر غلمانُ

 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

7 -أَزَجُّ أَدْعَجُ العَيْنَين[3][3] كهْلُ أَشكْلُ[4][4] أكْحَلْ[5][5]           ضَليعٌ فوهُ أ َقْنَى الاَنْفِ ذُوالاْ هدابِ أْجفانُ

8 - بسيم أفلج الآسنان قد ضائت ثناياه          وفى الاَقوال والضحك يُرى كالنور أسنانُ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

9- أسيل الخد[6][6] تامُّ القد ليِّنُ الرد عالى اليد        ولين الكف هل تدرى من الديباج لَيّانُ

10 وذو خلق عظيم طيب الاَخلاق ما مدح       يليق ذاته العالى لـو المـداح حسـا ن

 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

11 فنرجو الله أن يجزيه خيرا للجزا عـنا      على الآَ صحاب والآل من ا لرحمن رضوان

12  فيا رب ا لورى إنا عبيدُ جد بنا وارحم       معاصينا كثيرٌ لا لها عــدُّ و حسبا ن

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

13 فهذا العبد مدهوفٌ بفرط الذنب موصوفٌ     قليلُ الجِرمِ و الجُرم كثيرٌ منك إحسا ن

14- رجائى منك غفرانٌ لذَ نْبِ ا لناظم الوانى      وللاْسلاف والاْ خلاف ممـن فيه ايمان

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 



[1][1]          المدور الوجه. والمشرب ا لذى فى بياضه حمرة يتلالاْ وجهه تلاْلؤ القمر ليلة البدر؛ وكان بين كتفيه خاتم النبوة مثل بيضة الحمامة ؛ وهو خاتم النبيين أجود الناس صدراً وأصدق الناس لهجةً وألينهم عريكةً، وأكرمهم عشيرةً ؛ من رآه بديهةً هابه ومن خالطه معرفةً أحبه يقول وا صفه: لم أر قبله ولا بعده مثله صلى الله عليه وسلم

 أزهر اللون: أى أبيض اللون مشرق الوجه.            [2][2]

 والأدعج: الشديد سواد العين. والأهدب: الطويل الأشفار.[3][3]

[4][4] أشكل العين: طويل العنق شق العين. وكان شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن بالجعد ولا بالسبط كان يبلغ شعره شحمة أذنيه. قال سيدنا أبو بكر رضى الله تعالى عنه: يا رسول الله قد شِبتَ  قال: صلى الله تعالى عليه وسلم شيبتنى هود، والواقعة، والمرسلات، وعم يتساءلون.

كان صلى الله تعالى عليه وسلم: يكتحل وكانت له مكحلة يكتحل منها قبل أن ينام بالأثمد ثلاثاً قبل أن ينام.ضليع الفم:عِظم الفم أفلج الثنيتين إذا تكلم رؤى كالنور يخرج من بين ثناياه.

 أسيل الخد: أى ليِّن الخد طويله [6][6]